نبوءات 2019 في بلّورة «الجدة فانغا»


إذا اعتقدتم أن 2018 كان عاماً سيئاً فانتظروا، ربما يكون هذا العام أسوأ! الخبراء يتوقعون أحداث العام الحالي

اقتربت العرافة البلغارية الشهيرة بابا فانغا من البلورة السحرية لتقرأ نبوءات 2019.

اقتربت أكثر، وهي الضريرة، حتى تحسّست بوعيها الوقائع المهولة القادمة.

فهتفت تحذر من هذا العام الصعب، عام المفاجآت والكوارث.

كان ذلك قبل أكثر من 20 سنة، وقبل وفاتها في 1996، حين تركت العرافة العمياء نبوءاتها السوداء للسنة الحالية.

تسمّيها سنة الاضطرابات الكبرى.

أزمات طبيعية واقتصادية في آسيا وأوروبا.

كارثة في روسيا.

مفاجأة للرئيس الأمريكي.

وحادث مفاجئ للرئيس الروسي.

لكنها لم تذكر بالتفصيل ما سيحدث في الخليج وسوريا وفلسطين.

"عربي بوست" قرر استكمال التوقعات للأحداث الكبيرة، المبنية على مقدمات تفضي إلى نتائج منطقية.

طرح "عربي بوست" السؤال على محللين وخبراء مرموقين: ماذا تخبئ سنة 2019 من أحداث؟

ماذا سيكون مصير محمد بن سلمان بعد مقتل جمال خاشقجي؟

هل ستستمر الأزمة في الخليج وحصار قطر؟

ما مصير بشار الأسد وداعش والأكراد في سوريا؟

هل سيتم الإعلان عن صفقة القرن وتطبيقها؟

ما مصير دونالد ترامب وبوتين وخامنئي وباقي الملوك والرؤساء؟

هل سيتصالح الإخوة الأعداء في المغرب والجزائر؟

الخبراء سيشبعون فضولكم بالمؤشرات والأدلة حول ما تحمله 2019 لبلدانكم من أحداث ولباقي العالم.

كوارث 2019
في بلّورة
الجدة فانغا السحرية

هكذا تنبأت الجدة بابا فانغا لعامنا الراهن، وهي تطالع بلورتها السحرية الخفية. إذ تقول إنها مولودة بنعمة قراءة المستقبل، ومعظم ما تنبأت به حدث، باستثناء الحرب العالمية الثالثة التي توقعتها بين أعوام 2010-2014.

وهذه أهم نبوءاتها لعام 2019:

آسيا

عدة هزات أرضية كبيرة وتسونامي في آسيا ومناطق أخرى بالعالم.

أوروبا

أزمة اقتصادية شاملة تضرب قارة أوروبا.

روسيا

تتعرض روسيا لضربة مدمرة من نيزك فضائي عملاق.

ويتعرض الرئيس الروسي لمحاولة اغتيال ينفذها أحد أفراد طاقم حراسته الخاصة.

ترامب

يُصاب الرئيس الأمريكي بمرض غامض يفقد معه حاسة السمع، ويصاب بطنين وغثيان، وأعراض مشابهة لما أصاب الدبلوماسيين الأمريكيين في كوبا.

أحد أفراد عائلة الرئيس الأمريكي قد يصاب في حادث سيارة.

وأحداث 2019 في بلّورة الخبراء والمختصين

منطقة الخليج: مفاجأة في الكويت واستقرار بالسعودية

حصار قطر مستمر

تستمر أزمة الخليج وحصار قطر خلال عام 2019.

الرباعي المقاطع لقطر بقيادة السعودية والإمارات لن ينجح على الأرجح في الحصول على تأييد الولايات المتحدة لفرض إجراء أكثر صرامة على قطر، لا سيما بالنظر إلى المناخ العدائي المتزايد تجاه الرياض في واشنطن في أعقاب قضية خاشقجي، والأزمة الإنسانية المتفاقمة باليمن.

السعودية والإمارات ستواصلان الحصار الاقتصادي أو تصعّدانه؛ في محاولة لدفع الدوحة نحو استنزاف احتياطيها الأجنبي مقابل استقرار اقتصادها المحلي.

اليمن يبقى مشتعلاً

من المستبعد التوصل إلى اتفاق خلال عام 2019.

فقد بذلت السعودية والإمارات من الدماء والكنوز في الحرب اليمنية ما يصعُب معه الانسحاب بالكامل من هناك أو تقديم تنازلات للحوثيين.

الكويت تستعد للشباب

نواف الأحمد الصباح سينصّب أميراً للكويت خلفاً لأخيه غير الشقيق، عندما توافيه المنية.

أمير الكويت وإلى جانبه نواف الأحمد الصباح

أمير الكويت وإلى جانبه نواف الأحمد الصباح

أمير الكويت وإلى جانبه نواف الأحمد الصباح

ولي العهد نواف هو التالي في ترتيب تولي الإمارة بموجب الدستور. ولأنه رجل ثمانيني، فلن تُعتبَر فترة حكمه القصيرة عائقاً كبيراً أمام طموح أفراد العائلة الحاكمة الكويتية الأكثر شباباً وطموحاً.

إفريقيا ساحة التنافس

يسود في عام 2019 توجُّه لضخ مختلف الاستثمارات والأعمال الخيرية ودعم الميليشيات، في ظل استمرار التنافس على إفريقيا، من أجل انتزاع السيطرة على المناطق الإفريقية الأغنى بالموارد.

وإسرائيل شريكة "معلوماتية"

ورغم أن كثيراً من المواطنين كبار السن في دول الخليج يشعرون بالقلق وعدم الثقة إزاء إسرائيل ويستمرون بدعمهم للقضية الفلسطينية، تبدو على الجانب الآخر الأجيال الشابة والأكثر تكنوقراطيةً من بين سكانها، أكثر ميلاً نحو البراغماتية واستعداداً لمد جسور التعاون.

ومن المرجح أن يشهد عام 2019 تعزيز التعاون مع إسرائيل، لا سيما فيما يتعلق بمشاركة المعلومات الاستخباراتية والأمن السيبراني.

كريستوفر ديفيدسون

التحليل من مساهمة كريستوفر ديفيدسون - مختص بشؤون الشرق الأوسط وزميل في جامعة دورهام البريطانية

التحليل من مساهمة كريستوفر ديفيدسون - مختص بشؤون الشرق الأوسط وزميل في جامعة دورهام البريطانية

السعودية:
محمد بن سلمان مستمر
رغم المفاجآت

سايمون هندرسون

التحليل من مساهمة سايمون هندرسون - زميل بيكر في معهد واشنطن ومدير برنامج الخليج

التحليل من مساهمة سايمون هندرسون - زميل بيكر في معهد واشنطن ومدير برنامج الخليج

ستيفان لاكروا

التحليل من مساهمة ستيفان لاكروا - أستاذ العلوم السياسية في باريس

التحليل من مساهمة ستيفان لاكروا - أستاذ العلوم السياسية في باريس

مستقبل المملكة

ولي العهد تملّك قوة كبيرة خلال العامين الماضيين. بالإضافة إلى أنه ما زال يحظى بشعبية واسعة خصوصاً على مستوى الشباب والجيل الجديد.

بالطبع هناك نقاشات جدية تدور حول مستقبل المملكة، لكن ليس هناك أي دليل يشير إلى أمر آخر بخلاف وصول محمد بن سلمان لمنصب الملك في نهاية الأمر.

يستمر الملك سلمان متربعاً على العرش، وولي العهد السعودي هو المسؤول الأول عن اتخاذ القرارات ولكن السعودية ستبقى مليئة بالمفاجآت وعلى الجميع الاستعداد لما هو غير متوقع.

الملك سلمان بن عبدالعزيز

الملك سلمان بن عبدالعزيز

الملك سلمان بن عبدالعزيز

العائلة المالكة

عام 2019 في السعودية هو عام التضييق بشكل أكبر على حرية التعبير وفرض المزيد من القيود، وستتخذ الدولة إجراءات أكثر صرامة بحق الأفراد أو الجماعات التي تنتقد سياسات الحكومة. ومن الممكن أيضاً أنه لو رسّخ حكم ولي العهد بشكل أكبر، فسيتعامل بمرونة أكبر ويصبح أقل انزعاجاً من سلوكيات المعتقلين وبالتالي يطلق سراحهم.

من الصعب جداً التنبؤ بمستقبل المعتقلين. لكن لو كان اعتقالهم مرتبطاً بأريحية وسيطرة محمد بن سلمان، فإزاحته من السلطة أو فقدانه لبعض الصلاحيات يعنيان أن اعتقالهم لن يستمر. لكن في المقابل حتى لو استمر من الممكن أن يطلق سراح البعض من أجل أن يتمتع بسيطرة أكبر دون ضغوط.

يتم تضييق دور العائلة المالكة بالمملكة بدرجة أكبر، سيكون ذلك واضحاً بالحد من تأثيرها على السياسات ومسألة الخلافة.

موقف أوروبا وأمريكا

في أمريكا وأوروبا يقتنعون بأن محمد بن سلمان باقٍ، لكنهم يحاولون استثمار الوقت الحالي لتغيير سياسات السعودية تجاه اليمن وقطر.

لكن المشكلة أن مسؤولي فرنسا وأمريكا تورطوا في اليمن بتقديمهم الدعم للتحالف السعودي. وهم متخوفون من افتضاح جرائمهم.

رؤية 2030

ستواصل الرياض السعي وراء تحقيق أهداف مشروعها «رؤية 2030» على مدار العام المقبل مخفِّفةً إجراءات التقشف استجابةً للمؤشرات الاقتصادية الإيجابية: زيادة أسعار النفط في 2018، والفرصة لتعويض صادرات إيران المتناقصة من النفط، ونجاح استراتيجية توليد الربح غير المعتمدة على النفط.

مبان في الرياض

مبان في الرياض

مبان في الرياض

سيتم الإعلان عن تأييد الخطة الأمريكية للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وربما تشهد 2019 عقد اجتماع بين الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

العلاقات مع روسيا

ستعمل السعودية على تعميق علاقاتها النفطية مع روسيا، ولن تتوقف عند هذا الحد بل ستشتري منها منظومات من الأسلحة الروسية الضخمة مثل صواريخ أرض - جو من طراز S400.

سوريا: لا أحد يحسم هذه الحرب

وإيران: قريباً تتحدث المدافع